ناشر الأصول

عودة

تجربتي في روّاد السياحة

تاريخ النشر

2022 ديس 06

المؤلف

نور المطرود

مشاركة

تجربتي في روّاد السياحة

تاريخ النشر

06 Dec 2022

المؤلف

نور المطرود

مشاركة

بقلم: نور المطرود،أخصائي تسويق

رحلة ثرية بالمعرفة في برنامج "روّاد السياحة"

منذ انضمامي للبحر الأحمر الدولية من خلال برنامج "نخبة الخرجين" وأنا أقف يومياً أمام العديد من الفرص والمسارات والخيارات التي تفتح لي ولغيري الطريق الواعد لنكون جزءاً فاعلاً في تحقيق أهداف الشركة الأكثر طموحاً واستدامةً في العالم و بالتالي أن نكون عنصراً فاعلاً في تحقيق رؤية السعودية 2030.

ومن ضمن الفرض التي أتيحت لي مؤخراً المشاركة في دورة "Experience in Hospitality" لمدة 5 أيام مكثفة، عبر برنامج "روّاد السياحة" الذي ترعاه وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية وتنظمه جامعة الملك عبدالعزيز في أحد أهم جامعات الضيافة الرائدة في العالم Les Roches في سويسرا.

الوصول إلى جامعة Les Roches

بدأت الرحلة في شهر أكتوبر الماضي، غادرنا مطار الملك خالد الدولي متوجهين إلى زيورخ، سويسرا. استقبلنا ممثلين جامعةLes Roches  في المطار بعد رحلة استغرقت 7 ساعات، انتقلنا في رحلة بالحافلة لمدة 4 ساعات إلى منطقة كرانس مونتانا الخلابة. استلمت أنا و 100 من زملائي مفاتيح غرفنا في السكن الداخلي بعد وصولناLes Roches ، ورغم متاعب السفر، ننتظر بشغف اليوم التالي.

العودة إلى مقاعد الدراسة

البرنامج بدأ بفن الطهي الدولي، تعلّمنا خلاله أساسيات الضيافة في تقديم الطعام، بما فيها من الجوانب التشغيلية والنفسية والبيئية، وتطرقنا أيضًا للجوانب القانونية والمالية. وأتيحت لنا فرصة اكتساب المعرفة العملية بدخولنا إلى مطبخ الجامعة الخاص الذي يخدم الطلاب كل يوم، والوقوف على كيفية إدارتهم، لتلبية احتياجات عدد كبير من الأشخاص، كأول درسٍ عمليّ.

وبعد ذلك حصلنا على العديد من المحاضرات المتعلقة بمهارات المبيعات والتفاوض، والتي كانت واحدة من الحصص المفضلة بالنسبة لي، فقد استمتعت بفهم أنواع البيع المختلفة مثل البيع العمودي والتقاطعي. وكجزء من التعلم العملي، أجرينا عرضًا ترويجيًا لمنتجٍ أمام الجميع، وبعد ذلك صوتنا جميعًا لمندوب المبيعات الأكثر تأثيرًا.

وكان هناك الكثير من الحصص المشوقة، أحدها كانت بعنوان "مقدمة في الضيافة"، تطرقنا خلالها إلى توجهات الضيافة العالمية، بما في ذلك توجهات السياحة نحو الاستدامة. ناقشنا أيضًا كيفية بناء المملكة العربية السعودية مقاييسًا سياحية خاصة بها لتكون رائدة عالميًا في المجال، بوضع معايير جديدة لوجهاتها الطموحة لتحذو الوجهات الأخرى حذوها. وشملت الحصص الأخرى، إدارة تجربة العملاء وإدارة عمليات الجودة وإدارة تقسيم الغُرف.

المواد التعليمية لبرنامج "رواد السياحة" صُمّمت بطريقة تتناسب مع رؤية السعودية 2030، لإعداد سفراء الضيافة والسياحة المستقبليين من أبناء الوطن بأعلى مستوى من المعرفة في كافة المجالات.

كان مدربونا من خلفيات تعليمية متنوعة بجنسيات مختلفة، يشتركون جميعًا في شغفهم بالضيافة ومشاركة المعرفة التي اكتسبوها خلال حياتهم المهنية الطويلة. وكانوا متحمسين جدًا لمعرفة المزيد عن رؤية السعودية 2030 ومهتمين بزيارة وجهاتنا السياحية المستدامة.

تمثيل البحر الأحمر الدولية

تشرفت أنا وزميلتي نوف البواردي وآخرون بتمثيل "البحر الأحمر الدولية" في هذه البرنامج الرائد، وشعرنا بالفخر ونحن نوضح للجميع الدور الذي تلعبه البحر الأحمر الدولية بإنجازاتها وريادتها في السياحة المتجددة بالتطوير المسؤول باستخدام التقنيات والابتكار لخلق وجهات طموحة مستدامة.

سعدنا بمشاركتنا في برنامج "رواد السياحة" والدعم الكبير من "وزارة السياحة"، التي تقدّم لنا تجارب مميزة. أنهينا الأسبوع بتجارب ثرية وجديدة، أضافت لنا الكثير من العلم والمعرفة العلمية والعملية التي تساعدنا على التفوق في وظائفنا والمساهمة بقوة مع "البحر الأحمر الدولية" في تحقيق أهدافها الطموحة.

 

عن البحر الأحمر الدولية

البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربيةالسعودية. وهي مطور عقاري متكامل رأسيًا وتتمتع بمحفظة مشاريع متنوعة تشمل السياحة والسكن والتجارب الفريدة والبنية التحتية والنقل والرعاية الصحية والخدمات.

ويشمل ذلك الوجهات السياحية الفاخرة والمتجددة، وجهة البحرالأحمر، والتي بدأت باستقبال ضيوفها في عام 2023، ووجهة أمالا، التي لا تزال على المسارالصحيح لاستقبال أوائل ضيوفها في عام 2025. سيتم افتتاح وجهة ثالثة، وهي منتجع ثول الخاص، هذا العام، بالإضافة إلى إسناد أعمال تجديد مطار الوجه التي تركز على تجديد الصالة الحالية وتحسين البنية التحتية القائمة، حيث تقوم "البحرالأحمر الدولية" بإنشاء صالة دولية جديدة.

تعتبرالبحر الأحمر الدولية حجر الأساس في طموح المملكة العربيةالسعودية لتنويع اقتصادها.

تسعى البحرالأحمر الدولية، عبر محفظتها المتنامية من الوجهات والشركات التابعة لها، لقيادة العالم نحو مستقبل أكثراستدامة، حيث يُظهركيف يمكن للتنمية المسؤولة أن ترتقي بالمجتمعات، وتدفع عجلة الاقتصاد، وتعزز البيئة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us