ناشر الأصول

عودة

ليس بوسعنا تحمل تكاليف الموارد المهدرة

تاريخ النشر

2023 ماي 22

مشاركة

ليس بوسعنا تحمل تكاليف الموارد المهدرة

تاريخ النشر

22 May 2023

مشاركة

بقلم ليث قفاف مدير إدارة مكتب المشاريع التقنية

نشهد في يومنا هذا لحظة فارقة في عالمٍ لم تعد التنمية المستدامة فيه كافية كسابق عهدها. إنها لحظة تستوجب السعي الحثيث للشركات التي تندرج تحت مظلة هذا القطاع إلى مواكبة ما هو أبعد من ذلك والتطلع إلى مفهوم التجديد والحرص على ألا نُخلّف وراءنا إلّا الأثر الإيجابي في الأماكن التي نقطنها ونعمل فيها ونسافر لها. 

تلتزم البحر الأحمر الدولية، الرائدة في التنمية المسؤولة، بتقديم خيارات متنامية ومتنوعة من الوجهات التي تعزز بشكل فعال رفاهية الضيوف والمجتمعات والموظفين والبيئة. 

فمن خلال ذلك، ستساهم الشركة في استدامة وتنمية الموارد المحدودة اللازمة لتلبية احتياجات الأجيال القادمة، ويعد استخدام قدرٍ أقل من الموارد أو الاستفادة القصوى من مواد معيّنة أو موارد معادة التدوير أثناء البناء والتشغيل مثالاً حيًا على فلسفتنا. 

وبالرغم من التزامنا بتطوير وجهات مستدامة وفعّالة من حيث التكلفة، فإننا لا نتنازل إطلاقًا عن توفير تجربة فريدة لضيوفنا، بل إن ما نرغبه هو الارتقاء بقطاع السياحة إلى مستوياتٍ أعلى.

ولكن كيف لذلك أن يكون ممكنًا ونحن نعمل بموارد محدودة؟ الإجابة بسيطة؛ يتعين علينا التفكير في طرق يمكن أن تزيد من استخدامنا للمواد بأقصى قدر من الكفاءة، لأنه وباختصار لا يمكننا تحمل تكاليف الموارد المهدرة.

وبناءً على تقييم آراء المسافرين ذوي الدخل المرتفع حيال السفر الهادف، فقد أظهرت الدراسة الاستقصائية للاستدامة التي أجرتها شركة “فيرتوزو” في عام 2021، أن 78% منهم أكدوا على أهمية اختيار شركات السياحة والسفر التي تحظى بسياسة استدامة قوية.

ماهي الأمثلة المشابهة التي يمكن رؤيتها في وجهات البحر الأحمر الدولية السياحية الطموحة والمتجددة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا؟

سيتمكن  الزوار والضيوف الوافدون إلى أيٍّ من وجهاتنا من الاتصال بسهولة بجميع أنحاء الوجهة، وستكون جميع المعلومات المطلوبة على بعد نقرةٍ واحدة فقط عبر تطبيق الدليل السياحي للهاتف المحمول.  

علاوةً على ذلك، سنوفر على ضيوفنا عناء الانتظار وتأخر الأمتعة، حيث سنعرض عليهم خدمة استلام أمتعتهم في إحدى منتجعاتنا الفاخرة حسب اختيارهم. وإعدادات الغرف ستعمل وفق التفضيلات الخاصة بهم، بما في ذلك الأنظمة النشطة مثل الإضاءة والتكييف، بالتزامن مع الظروف الخارجية وقربهم من غرفهم لتلبية حاجاتهم وتوفير الطاقة في آنٍ واحد. 

وكجزء من 29 خدمة ذكية مقدمة في المرحلة الأولى من وجهة البحر الأحمر (الوجهة الأولى المقرر تشغيلها للبحر الأحمر الدولية)، سيتم تزويد الزوار بمجموعةٍ من التقنيات الفاخرة، ويشمل ذلك الأمتعة الذكية وخط الإنترنت السريع وشحن المركبات الكهربائية الذكية ونظام الري الذكي والتنقل الذكي. وفي الوقت ذاته، ستضمن هذه التقنيات استمتاع الزائر الدائم بالمناظر الطبيعية البكر للبحر الأحمر دون ازدحام أو تلوث.

كما سيستمتع ضيوفنا بمجموعة متنوعة من المساحات الخضراء في كافة أنحاء وجهاتنا. وسنقوم بمراقبة المخزون واتخاذ الاستراتيجيات الوقائية وأخذ القياسات الآنية لضمان جودة مغذيات التربة ومستويات المياه الدقيقة، كما سيتم استخدام أجهزة استشعار ذكية في الأنابيب لاكتشاف التسربات مما يساهم في تقليل هدر المياه والوقت، مع الحفاظ على العناصر المغذية للتربة.

وفي نهاية المطاف، ستكون الأتمتة المخصصة بمساعدة التقنيات الذكية وتحليل البيانات هي الحل الأمثل لخلق تجربة شخصية عالية الجودة للضيوف، من شأنها زيادة عدد الزوار وتقليل استخدام الطاقة وهدر الموارد.

عن البحر الأحمر الدولية

البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكةبالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.وهي مطور عقاري متكامل رأسيًا وتتمتع بمحفظة مشاريع متنوعة تشمل السياحةوالسكن والتجارب الفريدة والبنية التحتية، والنقل، والرعاية الصحية،والخدمات. ويشمل ذلك الوجهات السياحية الفاخرة والمتجددة، وجهة البحرالأحمر، والتي بدأت باستقبال ضيوفها في عام 2023، ووجهة أمالا، التي لاتزال على المسار الصحيح لاستقبال أوائل زوارها في عام 2025. سيتم افتتاحوجهة ثالثة، وهي "منتجع ثول الخاص" هذا العام، بالإضافة إلىإسناد أعمال تجديد "مطار الوجه" التي تركز على تجديد الصالةالحالية وتحسين البنية التحتية القائمة، حيث تقوم "البحر الأحمرالدولية" بإنشاء صالة دولية جديدة. تعتبر "البحر الأحمرالدولية" حجر الأساس في طموح المملكة العربية السعودية لتنويعاقتصادها. تسعى البحر الأحمر الدولية، عبر محفظتها المتنامية من الوجهاتوالشركات التابعة لها، لقيادة العالم نحو مستقبل أكثر استدامة، حيث يُظهركيف يمكن للتنمية المسؤولة أن ترتقي بالمجتمعات، وتدفع عجلة الاقتصاد،وتعزز البيئة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us