ناشر الأصول

عودة

تاريخ النشر

2023 يون 01

مشاركة

"البحر الأحمر الدولية" تتعاون مع "بارتانا" لتصنيع الخرسانة القائمة على الكربون السالب في مشروع تجريبي جديد

تاريخ النشر

01 Jun 2023

مشاركة

-    يتضمن المشروع التجريبي تركيب 11,000 بلاطة رصف مصنوعة من الخرسانة القائمة على الكربون السالب من شركة "بارتانا"
-     يشمل هذا التعاون تجارب مستقبلية في مجالات عدة بما في ذلك برامج ترميم الشعب المرجانية

 

(الرياض، 1 يونيو 2023): أعلنت "البحر الأحمر الدولية"، الشركة المطورة لأكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحاً في العالم وجهتي "البحر الأحمر" و"أمالا"؛ موافقتها على تنفيذ مشروع تجريبي بالتعاون مع شركة "بارتانا" العالمية لتركيب بلاط رصف مصنوع من الخرسانة القائمة على الكربون السالب في مشتل البحر الأحمر.

وتعد "بارتانا" الشركة المصنّعة لأول خرسانة قائمة على الكربون السالب في العالم، والتي لا تقتصر أهميتها على تفادي إطلاق الانبعاثات الكربونية فحسب، وإنما تعمل كذلك على امتصاصها بشكل فاعل من الغلاف الجوي. كما وافقت "البحر الأحمر الدولية" ضمن إطار مشروعها التجريبي مع "بارتانا"، على تصنيع دفعة أولى تضم 11,000 بلاطة رصف مصنوعة من الخرسانة القائمة على الكربون السالب، وتسليمها وتركيبها.

وسيتم تركيب هذه الدفعة الأولى من بلاط الرصف في مشتل البحر الأحمر التابع لــ "البحر الأحمر الدولية"، وهو المشتل الزراعي الأكبر في المنطقة بمساحة إجمالية تبلغ 1 مليون متر مربع، والذي من المقرر أن يوفر أكثر من 30 مليون شتلة بحلول عام 2030 لتزويد وجهتي "البحر الأحمر" و"أمالا" بالمناظر الطبيعية اللازمة.

" نعلم جيداً أن الاعتماد على الاستدامة وحدها لحماية الكوكب لم يعد كافياً؛ لذلك يتوجب علينا جميعاً بلا استثناء الحرص على استكشاف سُبل جديدة لتجديد موارد الكوكب وحماية البيئة. لذلك التزمنا في "البحر الأحمر الدولية" بزيادة قيمة التنوع البيولوجي في وجهاتنا بنسبة 30% عبر العمل على تحقيق مبدأ الحياد الكربوني عند تشغيل وجهاتنا بطاقتها الكاملة. ويمكن للتقنيات الخضراء مثل الخرسانة القائمة على الكربون السالب أن تلعب دورًا محوريًا في تحقيق هذه الأهداف الطموحة".
قالها جون باغانو، الرئيس التنفيذي لـ "البحر الأحمر الدولية" بهذه المناسبة.

 


 

ويعد هذا أول مشروع تجريبي للشركتين منذ توقيعهما مذكرة التفاهم في مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27 في مصر العام الماضي.

وبموجب هذه الشراكة، ستقوم الشركتين بتحديد نطاق المشاريع التجريبية المستقبلية، بما في ذلك تطبيقات الخرسانة المقاومة للمحيطات التي تصنعها شركة "بارتانا" كأحد حلول البنية التحتية لمشاريع ترميم الشعب المرجانية في شركة البحر الأحمر العالمية.

ومع استخدام المحلول الملحي المعاد تدويره في تصنيع هذه الخرسانة، يمكن لهذا الحل المبتكر من "بارتانا" أن يكون أكثر ملاءمة للاستخدام تحت الماء من الخرسانة التقليدية، وأكثر صلابة أيضًا كما تم إثباته علمياً.

من جانبه، قال "ريك فوكس" الشريك المؤسس لشركة "بارتانا" العالمية: "اتفق مع "البحر الأحمر الدولية" في إشارتها إلى أنَّ تبنّي مفهوم الاستدامة وحده لم يعد كافيًا في وقتنا الراهن، ومن جهتنا نضيف أيضاً أن تجنب إطلاق الانبعاثات الكربوني غير كافٍ وحده، وهناك بالفعل نقص كبير في حلول التخلص من الكربون، ولكن يمكن لتقنيتنا المبتكرة أن تحقق أداءً لا مثيل له بحبس الكربون الذي تمتصه على نحو دائم. وانطلاقًا من رؤيتنا المشتركة لجعل العالم مكانًا أفضل، فنحن متفائلون إلى حد كبير بما يمكن أن تحققه شركتي "البحر الأحمر الدولية" و"بارتانا" معًا. نطمح للريادة في تقديم الحلول التقنية الرائدة لصناعة تطوير الشعب المرجانية على مستوى العالم والتي بإمكانها أن تضع معيارًا جديدًا لتعزيز البيئات البحرية".

ويُشار إلى هذه الاتفاقية ستفتح الأفق أمام المزيد من المشاريع التجريبية المستقبلية، بما في ذلك إمكانية توفير الخرسانة القائمة على الكربون السالب لاستخدامها في برامج ترميم الشعب المرجانية. ومع استخدام المحلول الملحي المعاد تدويره في تصنيع الخرسانة، يمكن لهذا الحل المبتكر من "بارتانا" أن يكون أكثر ملاءمة للاستخدام تحت الماء من الخرسانة التقليدية، وربما يكون أكثر صلابة أيضًا.

وتتميز خرسانة "بارتانا" بصلابتها وتعدد استخداماتها وقابليتها للتطوير كالأسمنت التقليدي تمامًا. كما أن استخدامها للمحلول الملحي كعنصر أساسي في تصنيعها يعود بفوائد فريدة على الشرق الأوسط، حيث يمكن لمحطات تحلية المياه جني المزيد من المياه العذبة لكل لتر معالج وتزويد شركة "بارتانا" بالباقي.

ومنذ انطلاقتها، تبنت "البحر الأحمر الدولية" تقنيات التطوير والبناء المستدام في كل خطوة بدءاً من التصنيع خارج مواقع مشاريعها ونقل ما تم تصنيعه لاحقاً لمواقعها، وترميد النفايات غير القابلة لإعادة التدوير ومن ثم استخدام الرماد في صنع الطوب. ونتيجة لذلك أصبحت وجهة "البحر الأحمر" أول مشروع عقاري في الشرق الأوسط يحصل على شهادة LEED البلاتينية، وهي أعلى مستوى من الشهادات من مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة. 

ومن المقرر أن تستقبل وجهة "البحر الأحمر" طلائع زوارها هذا العام مع افتتاح منتجعاتها السياحية الثلاثة الأوَل، والمطار الدولي. وسيتم تشغيل الوجهة باستخدام مصادر الطاقة المتجددة على نحو كامل منذ افتتاحها. كما تم الانتهاء من تطوير الخمس محطات للطاقة الشمسية للمرحلة الأولى بنسبة 98.6% مع تركيب أكثر من 750 ألف لوح شمسي بالفعل.

عن البحر الأحمر الدولية

تُعد البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.

البحر الأحمر الدولية مطور عالمي لمحفظة مشاريع متعددة، تسعى إلى ريادة التطوير المسؤول على الصعيد العالمي نحو مستقبل أكثر استدامة، لتكون مثالاً حياُ على أن إمكانية نهوض التنمية المسؤولة والمتجددة بالمجتمعات ودفع الاقتصاد وتعزيز البيئة. وتنطلق جميع قرارات الشركة من مبدأ حماية الموارد الطبيعية بهدف خلق مستقبل أفضل للجميع.

تمثل البحر الأحمر الدولية جزءاً هاماً من رؤية السعودية 2030 والتي تهدف للمساهمة في تنويع اقتصاد المملكة وتطوير قطاعات جديدة وخلق فرص واعدة للكفاءات السعودية الشابة وولدعم الاقتصاد المحلي، حيث تقوم بتطوير الأصول والوجهات السياحية والتي تتقاطع مع العديد من القطاعات بهدف خلق تأثير إيجابي على الإنسان والطبيعة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us