ناشر الأصول

عودة

تاريخ النشر

2022 أكت 10

مشاركة

"البحر الأحمر الدولية" توقع اتفاقية مع شركة دبلن الدولية (DAAi) لإدارة العمليات بمطار البحر الأحمر الدولي

تاريخ النشر

10 Oct 2022

مشاركة

  • رسمياً، شركة دبلن الدولية (DAAi) لإدارة العمليات التشغيلية في مطار البحر الأحمر الدولي.


الرياض، (10 أكتوبر 2022): أكدت "البحر الأحمر الدولية" (المعروفة سابقاً باسم شركة البحر الأحمر للتطوير)، الجهة المطورة لأكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحًا في العالم وجهتي البحر الأحمر وأمالا، أن شركة دبلن الدولية (DAAi) هي المشغل لمطار البحر الأحمر الدولي (RSI).

تتضمن الاتفاقيات الأخيرة عقودًا لإدارة العمليات، وخدمات الصيانة العامة، ومن المقرر أن تمكن المطار في رحلته نحو الاستدامة البيئية المبنية على مبدأ الطاقة المتجددة بنسبة 100٪.

 

"سنرحب بأول زوارنا في أوائل العام المقبل، ويستعد مطار البحر الأحمر الدولي لحقبة تتسم بالحيادية في الكربون وتحقيق صفر انبعاثات عبر تصاميمه وآلية عمليات تشغيله. ولكونه أول مطار من نوعه يعمل كليًا بالطاقة المتجددة بنسبة 100%، فسيكون بمثابة نموذج أولي مبتكر تستدل به الأبنية العمرانية الخالية من الكربون في المستقبل".
جون باغانو، الرئيس التنفيذي لــ "البحر الأحمر الدولية".

 

كما رحبت "البحر الأحمر الدولية" في مقرها في الرياض، بمعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج والوفد الدبلوماسي رفيع المستوى من الحكومة الأيرلندية لحضور مراسم توقيع هذه الاتفاقية، حيث مثل الحكومة الإيرلندية كلًا من وزير الدولة السيدة هيلدغارد نوغتون تي دي، وسفير أيرلندا لدى المملكة جيري كننغهام، إلى جانب إنتربرايز إيرلندا، المنظمة التجارية للبلاد.

 

" تمثل اتفاقيتنا مع شركة دبلن الدولية (DAAi) الرائدة في مجالها، والتي تتمتع بسجل حافل من التميز في مجال الطيران الدولي، أحدث خطواتنا نحو تحقيق بوابة مستدامة ومتجددة من شأنها أن تسلط الضوء على هذه المنطقة الخلابة غير المكتشفة بعد في المملكة العربية السعودية للعالم".

أضاف باغانو.


وبهذه المناسبة، أوضح معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، أن مثل هذه الاتفاقيات والشراكات النوعية؛ تأتي ضمن مستهدفات استراتيجية قطاع الطيران المدني لتعزيز قدرات قطاع الطيران ورفع كفاءة الأداء ولتعزيز نطاق التعاون في مجال الإنشاء والتشغيل والتطوير الذي تحرص الهيئة على تفعيله مع الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية المتخصصة؛ حرصاً منها على مواكبة أحدث ما تحقق من تطور في المجالات التشغيلية والتطويرية ، تماشياً مع رؤية المملكة 2030.

ستكون شركة دبلن الدولية (DAAi) الجهة المشغلة لمطار البحر الأحمر الدولي في عام 2023، حيث تتولى مهام الإشراف على استشارات التصميم، والعمليات الإدارية، وعمليات التشغيل وفقًا لاشتراطات الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية (GACA) ومنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، كما ستساعد الخدمات المقدمة من شركة دبلن الدولية (DAAi) على تحقيق التكامل التام ما بين التقنيات الخضراء "الصديقة للبيئة" وإدارة النفايات والموارد بالمواءمة مع معايير الاستدامة الصارمة لــ "البحر الأحمر الدولية" مع الحرص في الوقت ذاته على إعطاء الأولوية للسلامة والأمن.

 

وقد علَّق نيكولاس كول، الرئيس التنفيذي لشركة دبلن الدولية (DAAi) ، بقوله: "مطار البحر الأحمر الدولي مُجهز لتقديم تجارب سياحية فاخرة لزوار الوجهة بخلاف أي مطار آخر. ونحن في غاية السعادة للعمل مع "البحر الأحمر الدولية" من أجل توفير تجربة فائقة الجودة مصممة وفق رغبات قاصدي وجهاتهم السياحية عبر هذه البوابة الفريدة، المرتكزة على أهداف مستدامة صارمة".

 

ستمنح هذه الاتفاقية شركة دبلن الدولية (DAAi) صلاحيات واسعة فيما يتعلق بالعمليات التشغيلية للمطار، وفق معايير "البحر الأحمر الدولية" وإشرافها. وستثمر الجهود المبذولة من الجهتين إلى دمج الحلول المبتكرة من خلال جميع عمليات تشغيل مطار البحر الأحمر الدولي للتخلص من الانبعاثات الكربونية، وتحسين استهلاك الطاقة، ورفع مستوى الكفاءة في إدارة الموارد والنفايات.

ستعمل كلا من "البحر الأحمر الدولية" و شركة دبلن الدولية (DAAi) معًا على اعتماد برنامج مجلس المطارات الدولي (ACI) للتقليل من الانبعاثات الكربونية في المطارات بهدف تأمين أعلى مستوى من المعيار الحالي "المستوى 4+"، مما يجعل مطار البحر الأحمر الدولي أول مطار يؤمن هذا المعيار قبل بدء مرحلة عمليات التشغيل. كما تجري نقاشات أيضًا فيما يتعلق بإنشاء معيار جديد "المستوى 5" ، الأمر الذي سيحقق بدوره لمطار البحر الأحمر الدولي (RSI) إنجازاً جديداً كونه أول مطار في العالم يحصل على هذا التصنيف الرائد الجديد في هذه الصناعة.


يتميز مطار البحر الأحمر الدولي بأنه مطار متجدد على نحوٍ فريد، تم تصميمه من قِبل شركة الاستشارات الهندسية العالمية "فوستر وشركاه" لتقديم تجربة طيران لا تُنسى. وتسير الأعمال في وجهة البحر الأحمر حسب الجدول الزمني المخطط لاستقبال أول زوارها عام 2023، بطاقة استيعابية تبلغ مليون سائح سنويًا عبر الرحلات الداخلية والدولية بحلول عام 2030، وبحد أقصى 900 مسافر في الساعة.

وتجدر الإشارة بإن مطار البحر الأحمر الدولي تم تسجيله رسمياً لدى الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، وأُجريت مؤخرًا اختبارات فنية على المدرج الرئيسي الذي يبلغ طوله 3.7 كيلومتر، كما احتفل فريق العمل بالمشروع بإكمال ثمانية ملايين ساعة عمل آمنة من خلال 2400 عامل.

سيكون مطار البحر الأحمر الدولي هو المطار الأول والوحيد في المنطقة الذي يضم مدرجًا مخصصًا للطائرات البرمائية و التي ستربط المطار بالمطارات المائية التي تقوم شركة البحر الأحمر بإنشائها بإشراف من الهيئة العامة للطيران المدني لخدمة الجزر السياحية بالمشروع، والتي تخضع عملياتها التشغيلية لتنظيمات جديدة للسلامة صادرة من الهيئة العامة للطيران المدني. وستخدم الوجهة أيضًا مختلف أنواع الطائرات المائية المعتمدة على وقود الهيدروجين، والتي توفرها شركة تصنيع الطائرات الهيدروجينية الكهربائية ZeroAvia، بالإضافة إلى تقنية الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائي (eVTOL)، وتقنية الطائرات الكهربائية قصيرة الإقلاع والهبوط (eSTOL).

عن البحر الأحمر الدولية

البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربيةالسعودية. وهي مطور عقاري متكامل رأسيًا وتتمتع بمحفظة مشاريع متنوعة تشمل السياحة والسكن والتجارب الفريدة والبنية التحتية والنقل والرعاية الصحية والخدمات.

ويشمل ذلك الوجهات السياحية الفاخرة والمتجددة، وجهة البحرالأحمر، والتي بدأت باستقبال ضيوفها في عام 2023، ووجهة أمالا، التي لا تزال على المسارالصحيح لاستقبال أوائل ضيوفها في عام 2025. سيتم افتتاح وجهة ثالثة، وهي منتجع ثول الخاص، هذا العام، بالإضافة إلى إسناد أعمال تجديد مطار الوجه التي تركز على تجديد الصالة الحالية وتحسين البنية التحتية القائمة، حيث تقوم "البحرالأحمر الدولية" بإنشاء صالة دولية جديدة.

تعتبرالبحر الأحمر الدولية حجر الأساس في طموح المملكة العربيةالسعودية لتنويع اقتصادها.

تسعى البحرالأحمر الدولية، عبر محفظتها المتنامية من الوجهات والشركات التابعة لها، لقيادة العالم نحو مستقبل أكثراستدامة، حيث يُظهركيف يمكن للتنمية المسؤولة أن ترتقي بالمجتمعات، وتدفع عجلة الاقتصاد، وتعزز البيئة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us