ناشر الأصول

عودة

تاريخ النشر

2021 نوف 09

مشاركة

"البحر الأحمر الدولية" تتصدر قائمة المطورين العقاريين في تقييم الاستدامة

تاريخ النشر

09 Nov 2021

مشاركة

  • حققت الوجهة السياحية الرائدة درجات عالية عبر جميع الفئات في تقييم مؤشر الاستدامة العقارية العالمي لعام 2021، وهي منظمة التصنيف العالمية (ESG ).

الرياض، (16 نوفمبر 2021): وقعت "البحر الأحمر الدولية"، الشركة المطورة لاثنيْن من أكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحًا في العالم – وجهتي "البحر الأحمر" و"أمالا– مذكرة تفاهم مع شركة الاستثمار الاجتماعي "إثمار" ومؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية "غروس"، تنص على إعداد مخطط هدفه النهوض بالقطاع الزراعي في منطقة مشروع البحر الأحمر وتأكيداً على التزامها بتوفير مختلف الفرص الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع المحلي.

ووقع مذكرة التفاهم كل من جون باغانو، الرئيس التنفيذي لـ "البحر الأحمر الدولية" ؛ وفارس أحمد حمدان البلوي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة "إثمار"، وإبراهيم محمد السبيعي، رئيس مجلس الإدارة في مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية "غروس".

 

"نجحنا خلال العام الماضي بإرساء معايير عالية وتحقيق نتيجة نفخر بها جميعاً. ويأتي تفوقنا على إنجازنا للعام الماضي وفوزنا بجائزة الشركة الرائدة للقطاع على الصعيد الإقليمي" لهذا العام تأكيداً على طموحنا اللامحدود والتزامنا الراسخ بالتنمية المستدامة، ومن شأن هذه الجائزة أن تعزز ثقة مستثمرينا وشركائنا وزوار وجهتنا في المستقبل القريب بقدرتنا على رسم ملامح مستقبل التطوير العقاري ذو النهج المسؤول".
جون باغانو، الرئيس التنفيذي لــ "البحر الأحمر الدولية".

 

وشهدت نسخة هذا العام من التقييم حصول "البحر الأحمر الدولبة" على تصنيف خمس نجوم، بعد أن حصلت على نجمة إضافية مقارنة بأربع نجوم عام 2020، لتنضم بذلك إلى مصاف أبرز 20% من المؤسسات التي شملها التقييم. ومنح المؤشر الشركة هذا التقييم الأعلى تقديراً لهيكلة الحوكمة البيئية القوية التي تعتمدها والتزامها المستمر بتضمين مفاهيم حماية البيئة وتجديدها على امتداد مراحل تطوير الوجهة. وحصلت الشركة أيضاً على معيار "النجمة الخضراء" المرموق نظير تحقيقها لمعدل نقاط تجاوز نسبة 50% في جانبي الإدارة والتطوير من التقييم.

تنطلق تقييمات مؤشر الاستدامة العقارية العالمي من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، كما تتماشى مع إطار التقارير الدولية، واتفاقية باريس للمناخ. وتتلخص مهمتها في تقييم وقياس الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) وغيرها من الممارسات المتعلقة بالأصول العقارية، وتوفير البيانات الموحدة والمصادق عليها لأسواق رأس المال.

وتمكنت "البحر الأحمر الدولية" من تحقيق أو تجاوز متوسط درجات مؤشر الاستدامة العقارية العالمي والمتوسط القياسي ضمن جميع الفئات الفرعية الثلاثة لعملية التقييم: المعايير البيئية (49/51)، والمعايير الاجتماعية (22/26)، والحوكمة (21/24). وضمن هذه الفئات، نال المشروع العلامة الكاملة (100/100) في استخدام المياه، وإدارة النفايات، وإعداد التقارير ومتطلبات المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة.

 

"تمثل التقييمات الشاملة التي تجريها مؤسسات التقييم الخارجية مثل مؤشر الاستدامة العقارية العالمي ضرورة حتمية تزامناً مع انتقال الوجهة من مرحلة التصميم والتخطيط إلى مرحلة البناء والتسليم. ومن شأن هذه التقييمات المهمة أن تعزز مسؤوليتنا في كل خطوة وضمان تحقيق التزاماتنا البيئية الطموحة".

رائد البسيط المدير التنفيذي للبيئة والاستدامة لدى "البحر الأحمر الدولية".

 

وأضاف البسيط: "ينطوي الحصول على تصنيف خمس نجوم على أهمية خاصة بالنسبة لنا باعتباره دلالة واضحة على دورنا في تمهيد الطريق لنهضة قطاع سياحي مستدام في المملكة. ومن خلال ابتكار نهج جديد للسياحة المتجددة، نأمل أن يجسّد عملنا نموذجاً يقتدي به العالم أجمع".

وخلال شهر أكتوبر، أعلنت المملكة العربية السعودية عن مجموعة من الأهداف البيئية الطموحة منها تقليص الانبعاثات الكربونية إلى مستوى الصفر وتحقيق الحياد الكربوني في عام 2060، كما أنها ستنضم إلى "التعهد العالمي بشأن غاز الميثان" بهدف المساهمة في تقليص انبعاثات غاز الميثان بنسبة 30% بحلول عام 2030، وذلك في إطار التزام المملكة تجاه بناء مستقبل أكثر استدامة.

ويعتبر تدهور الأراضي والموائل الفطرية أحد القضايا الرئيسية موضع التركيز في المملكة. ومن خلال تحقيق الهدف المتمثل بزراعة 10 مليارات شجرة في إطار مبادرة السعودية الخضراء، وسيتم إعادة تأهيل وتطوير 50 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة في المملكة. وبذلك، ستقوم المملكة بزراعة ما نسبته 1% من الهدف العالمي لزراعة تريليون شجرة، وتعتبر "البحر الأحمر الدولية" أحد أبرز المساهمين في تحقيق مساعي المملكة، إذ تسعى الشركة لزراعة 25 مليون نبتة وشجرة في مشتل وجهة البحر الأحمر الذي يعتبر الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة بعد دخوله حيز التشغيل الكامل منذ أوائل عام 2020.

ومن الجدير بالذكر أن وجهة البحر الأحمر اجتازت بالفعل محطات مهمة في أعمال التطوير، ويتواصل العمل فيها لاستقبال الضيوف بحلول نهاية العام، عندما يتم افتتاح أول فنادق الوجهة. وسيتم إنجاز المرحلة الأولى التي تضم 16 فندقاً في عام 2023.

وتتألف وجهة البحر الأحمر عند اكتمالها في عام 2030 من 50 فندقاً توفر ما يصل إلى 8000 غرفة فندقية، إضافة إلى أكثر من 1000 وحدة سكنية موزعة على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية. وستضم الوجهة كذلك مطاراً دولياً، ومراسٍ فاخرة، وملاعب جولف، والعديد من مرافق الترفيه والاستجمام.


 

عن البحر الأحمر الدولية

البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكةبالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.وهي مطور عقاري متكامل رأسيًا وتتمتع بمحفظة مشاريع متنوعة تشمل السياحةوالسكن والتجارب الفريدة والبنية التحتية، والنقل، والرعاية الصحية،والخدمات. ويشمل ذلك الوجهات السياحية الفاخرة والمتجددة، وجهة البحرالأحمر، والتي بدأت باستقبال ضيوفها في عام 2023، ووجهة أمالا، التي لاتزال على المسار الصحيح لاستقبال أوائل زوارها في عام 2025. سيتم افتتاحوجهة ثالثة، وهي "منتجع ثول الخاص" هذا العام، بالإضافة إلىإسناد أعمال تجديد "مطار الوجه" التي تركز على تجديد الصالةالحالية وتحسين البنية التحتية القائمة، حيث تقوم "البحر الأحمرالدولية" بإنشاء صالة دولية جديدة. تعتبر "البحر الأحمرالدولية" حجر الأساس في طموح المملكة العربية السعودية لتنويعاقتصادها. تسعى البحر الأحمر الدولية، عبر محفظتها المتنامية من الوجهاتوالشركات التابعة لها، لقيادة العالم نحو مستقبل أكثر استدامة، حيث يُظهركيف يمكن للتنمية المسؤولة أن ترتقي بالمجتمعات، وتدفع عجلة الاقتصاد،وتعزز البيئة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us