ناشر الأصول

عودة

تاريخ النشر

2023 أكت 24

مشاركة

"البحر الأحمر الدولية" تكشف عن منتجع "ثول" الخاص كوجهة جديدة على جزيرة خاصة وفاخرة

تاريخ النشر

24 Oct 2023

مشاركة

  • يوفر المنتجع الواقع على الجزيرة الخاصة في "ثول" تجارب فاخرة وفريدة من نوعها يمكن الاستمتاع بها في مطلع سنة 2024.
  •  يُعد منتجع "ثول" المشروع الجديد الثاني الذي يتم الكشف عنه ضمن محفظة المشاريع المتنامية للمجموعة هذا الشهر، وأول مشروع تمتلكه وتشغله "البحر الأحمر الدولية".

الرياض، (24 أكتوبر 2023): كشفت "البحر الأحمر الدولية"، الشركة المطوّرة لأكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحاً في العالم - وجهتي "البحر الأحمر" و "أمالا" - عن منتجع "ثول" الخاص، والذي يمثل وجهة حصرية على جزيرة خاصة بتجربة فاخرة واستثنائية، ومن المقرر أن يستقبل أول زواره في العام المقبل 2024.

وتقع الوجهة على جزيرة رملية صغيرة تبلغ مساحتها 17 ألف متر مربع في أرخبيلٍ مرجاني مذهل على ساحل البحر الأحمر، وتتجلّى فيها المناظر الطبيعية الخلاّبة بلمسات مصممة معمارياً بشكل فريد، لتوفر ملاذاً فاخراً للاستمتاع بخدمات الرفاهية والفخامة، وبخصوصية تامة.

ويضم المنتجع الواقع في الجزيرة فيلا رئيسية مكونة من 3 غرف نوم بمساحات واسعة، بالإضافة لـ 3 أجنحة من غرفة نوم واحدة لكل جناح، وأيضاً يحتوي على نادي الشاطئ ونادٍ رياضي ومركز صحي.

وتبدأ تجربة السفر المصممة بعناية بمجرد وصول الزوّار، حيث يتم استقبالهم عبر رصيف خاص للمراكب الصغيرة من قبل الموظفين والمسؤولين عن تجربتهم في مركز ترحيب مذهل.

 

"لقد تم تطوير منتجع "ثول" الخاص لإتاحة الفرصة للزوّار للابتعاد عن ضغوط الحياة اليومية، وقضاء وقت ممتع مع أفراد العائلة والمقربين أيضاً. نحن نؤمن إيماناً تاماً بأن ساحل البحر الأحمر المذهل، مدعوماً بتجارب فاخرة ومصممة خصيصاً للزائر، سيوفر ملاذاً مذهلاً للمسافرين الأكثر تميزاً والباحثين عن الرفاهية".
جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة "البحر الأحمر الدولية".

 

وأضاف باغانو: "يُعد هذا المشروع علامة فارقة بالنسبة لنا على مستوى المجموعة، ويمثل أحد آخر المشاريع التي كشفنا عنها منذ أن أعلنّا عن مجموعة مشاريعنا الأوسع نطاقًا في العام الماضي، حيث تسير أعمال تطوير هذا المشروع بوتيرة متسارعة. كما أنها أيضًا المرة الأولى التي نقوم فيها بتطوير وجهة مملوكة ومدارة بشكل كامل من قبل فريق الخبراء لدينا في "البحر الأحمر الدولية" بدءًا من مرحلة التطوير والتخطيط وانتهاءً بتقديم خدمات الإقامة الفاخرة وخدمات الزوار الأخرى".

هذا، ويمثل تطوير منتجع "ثول" الخاص مرحلة جديدة لـ "البحر الأحمر الدولية"، حيث تقع الوجهة بشكل منفصل عن وجهتي "البحر الأحمر" و "أمالا"، باعتبارها علامة تجارية مملوكة بالكامل للشركة. ولأول مرة في تاريخ المشاريع التي تطورها "البحر الأحمر الدولية"، لم تتم الاستعانة بشركات تشغيلية في قطاع الضيافة أو علامات تجارية عالمية للفنادق. 

تجمع جزيرة "ثول" بين نهجي الفخامة المطلقة والوعي بالاستدامة بما يتماشى مع رؤية "البحر الأحمر الدولية" الأوسع نطاقًا، فضلًا عن التزامها الراسخ تجاه الإنسان والطبيعة. وسيقوم الطاهي التنفيذي بالمنتجع بإعداد وجبات طعام شهية بمكوّنات طازجة من مصادر محلية، والتعاون مع منتجي الأغذية في المنطقة، بالإضافة إلى العمل مع الحرفيين والمطاعم المحلية لتقديم تجارب متميزة وفريدة من نوعها للزوّار.

كما يسعى المطوّر أيضًا إلى الاستعانة بالمتخصصين من المجتمع المحلي، حيث تستقطب الشركة على نطاق واسع السعوديين الطموحين، الذين يتطلعون إلى دخول قطاع الضيافة الفاخرة والاستقبال الخاص؛ بدءًا من تقديم خدمات المساعد الخاص وخبراء المأكولات الراقية، وحتى المتخصصين الفنيين، وعليه فإننا نقوم بتوظيف الأشخاص للعمل مع أفضل الخبراء الدوليين، والاستفادة من خبراتهم لتمكينهم من أن يصبحوا قادة المستقبل.

وسيُلبي منتجع "ثول" الخاص الطلب المتزايد على التجارب الحصرية والمصممة حسب الطلب. وفقًا لشركة "Black Tomato"، فقد ارتفع معدل الاستفسار عن العقارات ذات الاستخدام الحصري من المسافرين الباحثين عن الرفاهية، بنحو 61%. وسيتمكّن زوّار منتجع "ثول" الخاص من الاستمتاع بملاذٍ فاخرٍ على الجزيرة، والذي يُعزز ارتباطهم بالطبيعة وقضاء أوقات ممتعة مع أحبائهم، حيث تُلبي الفرق المعنية بعلاقات الزوار كل ما يلزم بشكل استباقي. كما سيتاح للزوار فرصة الغوص واستكشاف الحياة البحرية المذهلة، والانغماس بالشعب المرجانية المزدهرة المحيطة، بالإضافة لزيارة قرية "ثول" القريبة من الموقع، أو مدينة "جدة" لخوض أفضل التجارب الثقافية السعودية وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

تجدر الإشارة إلى أن "البحر الأحمر الدولية" قد كشفت في وقتٍ سابق من هذا الشهر عن تكليفها بأعمال التطوير والتجديد في "مطار الوجه". وتُركز أعمال التطوير على تجديد المطار وفقًا للمعايير الدولية، إلى جانب تحديث الصالة الحالية وتحسين البنية التحتية، بالإضافة لبناء صالة دولية جديدة، مما سيرفع جاهزية "مطار الوجه" لتقديم المزيد من الرحلات المباشرة التي ستخلق حراكًا اقتصاديًا، وتوفر فرصًا وظيفية للمجتمع المحلي.


 

للمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة الصفحة
لمنتجع "ثول" الخاص

 

عن البحر الأحمر الدولية

البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكةبالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.وهي مطور عقاري متكامل رأسيًا وتتمتع بمحفظة مشاريع متنوعة تشمل السياحةوالسكن والتجارب الفريدة والبنية التحتية، والنقل، والرعاية الصحية،والخدمات. ويشمل ذلك الوجهات السياحية الفاخرة والمتجددة، وجهة البحرالأحمر، والتي بدأت باستقبال ضيوفها في عام 2023، ووجهة أمالا، التي لاتزال على المسار الصحيح لاستقبال أوائل زوارها في عام 2025. سيتم افتتاحوجهة ثالثة، وهي "منتجع ثول الخاص" هذا العام، بالإضافة إلىإسناد أعمال تجديد "مطار الوجه" التي تركز على تجديد الصالةالحالية وتحسين البنية التحتية القائمة، حيث تقوم "البحر الأحمرالدولية" بإنشاء صالة دولية جديدة. تعتبر "البحر الأحمرالدولية" حجر الأساس في طموح المملكة العربية السعودية لتنويعاقتصادها. تسعى البحر الأحمر الدولية، عبر محفظتها المتنامية من الوجهاتوالشركات التابعة لها، لقيادة العالم نحو مستقبل أكثر استدامة، حيث يُظهركيف يمكن للتنمية المسؤولة أن ترتقي بالمجتمعات، وتدفع عجلة الاقتصاد،وتعزز البيئة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us