ناشر الأصول

عودة

تاريخ النشر

2023 ديس 04

مشاركة

"البحر الأحمر الدولية" توقع مذكرة جديدة لدعم قطاع الصيد والثروة السمكية في السعودية

تاريخ النشر

04 Dec 2023

مشاركة

- تهدف المذكرة إلى التنسيق والتعاون بين الطرفين في المسارين الاستراتيجي والتنفيذي بمجال توطين مهنة الصيد في السعودية.
- المذكرة تعزز الجهود الرامية إلى إنشاء أكبر منطقة بحرية محمية في البحر الأحمر.


الرياض، 04 ديسمبر 2023: أعلنت "البحر الأحمر الدولية"، الشركة المطورة لأكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحًا في العالم، "البحر الأحمر" و"أمالا"، عن توقيعها مذكرة تفاهم مع "البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة الحيوانية والسمكية"، وذلك لدعم قطاع الصيد والثروة السمكية في السعودية. 
تم توقيع المذكرة على هامش منتدى مبادرة السعودية الخضراء والمقامة ضمن الدورة الـ 28 من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP28"، وتنص الاتفاقية على العمل جنباً إلى جنب لضمان استدامة الصيد في السعودية، سواء بالنسبة للحياة البحرية أو للصيادين الذين يمتهنون صيد الأسماك، خصوصاً في المناطق القريبة في وجهتي "البحر الأحمر" و"أمالا".
 

"في "البحر الأحمر الدولية" نحن ملتزمون بالاستدامة للإنسان والطبيعة. ويعتبر صيد الأسماك قطاع ضخم، والعمل على تطويره بشكل جيد سينقذ مستقبله من الخطر، سواء بالنسبة للحياة البحرية أو للصيادين أنفسهم. وسنعمل مع البرنامج لضمان ازدهار مهنة صيد الأسماك وتنميتها على طول ساحل البحر الأحمر". 
جون باغانو، الرئيس التنفيذي لـ "البحر الأحمر الدولية".

 


كما اتفقت "البحر الأحمر الدولية" مع "البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة الحيوانية والسمكية" على العمل معاً لتحديد مناطق محددة ضمن وجهتي "البحر الأحمر" و "أمالا" يتم السماح فيها بالصيد، بالإضافة لتحديد طرق الصيد المناسبة بيئياً، ويشمل ذلك وضع الأطر والمعايير لضمان الصيد المستدام.

وفي الوقت نفسه، سيعمل الطرفان على تدريب وتشجيع الصيادين المحليين على ممارسات الصيد المستدامة، بالإضافة لتقديم الدعم اللازم حتى يتمكنوا من تسويق صيدهم بشكل أفضل، بما في ذلك الفنادق في وجهات "البحر الأحمر الدولية". ويمكن أن تشمل الاتفاقية أيضا توفير شاحنات نقل مبردة وحديثة، بالإضافة لقوارب ومعدات صيد متقدمة. ويتطلع الطرفان إلى إنشاء جمعية خاصة لإحياء تقنيات الصيد التقليدية المستدامة وحمايتها من الاندثار.

تدعم الاتفاقية أيضًا جهود "البحر الأحمر الدولية" المشتركة مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لإنشاء أكبر محمية بحرية في البحر الأحمر. وهي إحدى مبادرات السعودية الخضراء. وقد أكمل المطور بالفعل دراسات خط الأساس للتنوع الحيوي والتي استمرت ما يقارب ثلاث سنوات وكذلك دراسات خط الأساس للخصائص الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمجتمعات المحلية المحيطة بالوجهات تمهيداً لاستكمال كافة المتطلبات الفنية والنظامية قبل إعلان المحميات. كما تحقق هذه الاتفاقية هدف وزارة البيئة والمياه والزراعة في توطين مهنة الصيد ضمن مبادرات رؤية المملكة 2030.


وعلق الدكتور علي الشيخي، الرئيس التنفيذي لـ "البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة الحيوانية والسمكية" قائلاً: "يسعى البرنامج إلى الارتقاء بقطاع الثروة السمكية وتطوير العمل بالطرق المستدامة، وتعد هذه المذكرة خطوة أولى لتفعيل الشراكة بيننا وبين "البحر الأحمر الدولية" لتمكين المجتمع المحلي وتعزيز مساهمة القطاع في الاقتصاد الوطني".

وقد بدأت وجهة "البحر الأحمر" باستقبال طلائع زوارها خلال الشهر الماضي، وبدأت الحجوزات في اثنين من منتجعاتها، واستقبل "مطار البحر الأحمر الدولي" رحلات من الرياض وجدة عبر جدول رحلات منتظم منذ شهر سبتمبر. وتجدر الإشارة إلى أن أعمال التطوير في "أمالا" تسير وفق المخطط لها لاستقبال طلائع زوّارها في أوائل عام 2025، بافتتاح أولى المنتجعات كجزء من المرحلة الأولى من "تريبل باي"، إلى جانب افتتاح " معهد الحياة البحرية" و "نادي اليخوت".

عن البحر الأحمر الدولية

تُعد البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.

البحر الأحمر الدولية مطور عالمي لمحفظة مشاريع متعددة، تسعى إلى ريادة التطوير المسؤول على الصعيد العالمي نحو مستقبل أكثر استدامة، لتكون مثالاً حياُ على أن إمكانية نهوض التنمية المسؤولة والمتجددة بالمجتمعات ودفع الاقتصاد وتعزيز البيئة. وتنطلق جميع قرارات الشركة من مبدأ حماية الموارد الطبيعية بهدف خلق مستقبل أفضل للجميع.

تمثل البحر الأحمر الدولية جزءاً هاماً من رؤية السعودية 2030 والتي تهدف للمساهمة في تنويع اقتصاد المملكة وتطوير قطاعات جديدة وخلق فرص واعدة للكفاءات السعودية الشابة وولدعم الاقتصاد المحلي، حيث تقوم بتطوير الأصول والوجهات السياحية والتي تتقاطع مع العديد من القطاعات بهدف خلق تأثير إيجابي على الإنسان والطبيعة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us