ناشر الأصول

عودة

تاريخ النشر

2020 أغس 13

مشاركة

"البحر الأحمر الدولية" تعين "قادة للاستدامة" من أبناء المجتمع المحلي

تاريخ النشر

13 Aug 2020

مشاركة

 

 

مبادرة هدفها إعادة تعزيز السلوكيات الإيجابية المرتبطة بالمحافظة على البيئة وتنميتها


أعلنت " البحر الأحمر الدولية" (المعروفة سابقاً باسم شركة البحر الأحمر للتطوير)، الشركة المطورة لاثنيْن من أكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحًا في العالم – وجهتي "البحر الأحمر" و"أمالا" – عن مبادرة لتوظيف "فريق قادة الاستدامة" من أبناء المجتمع المحلي، بهدف تخطيط ودعم وتنفيذ عدد من المبادرات الحالية والمستقبلية التي يجري التحضير لها ضمن المواقع المحيطة في وجهة البحر الأحمر.

ولتحقيق ذلك، عيّنت الشركة مؤخراً، مديرًا للمشروع، وأخصائي أول للإشراف على الفريق الذي من المقرر أن يضم "4" مشرفين، و"26" ممثلًا، حيث سيكتمل بحلول نهاية أغسطس عام 2020.

وسيعمل قادة الاستدامة على نشر ورفع الوعي البيئي ليرتقي إلى سلم أولويات واهتمامات كافة شرائح المجتمع المحلي المحيط في موقع المشروع؛ وهذا من شأنه أن يسهم في تعزيز السلوكيات الإيجابية المرتبطة بالمحافظة على البيئة لتحقيق التنمية المستدامة.

"في إطار سعينا للحفاظ على بيئة الوجهة، سيقود هذا الفريق مبادرات تنفذها شركتنا على صعيد المجتمع المحلي، وسيسهم في الحفاظ على بيئتنا لتستفيد منها الأجيال المقبلة".
الرئيس التنفيذي لـ "البحر الأحمر الدولية" جون باغانـو
"من الطبيعي أن يحرص الفريق المكون من أبناء المنطقة على حماية الحياة الفطرية المتميزة بتنوعها الأحيائي في وجهتنا. لذا، سنعمل على تعزيز خبراتهم الواسعة في المنطقة عبر برنامج تدريبي يتضمن مواضيع عن الوعي العام بالبيئة، وتأثير المواد البلاستيكية عليها والحلول البديلة، بالإضافة إلى تعزيز مداركهم حول الحياة البرية في الوجهة . كما سيتلقى كل موظف تدريبات على استخدام الإسعافات الأولية، لتعزيز السلامة ضمن الفريق، مما سيمنحهم ثقة أكبر تمكنهم من التعامل معها بشكلٍ صحيح وفعال, إنَّ الأنظمة البيئية السليمة في وجهتنا، هي خير دليل على ارتباط طرق الحياة التقليدية بازدهار البيئة الطبيعية فيها. تتماشى هذه المبادرة مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، حيث ستضمن مبادرتنا لعب المجتمع المحلي دورًا رئيسًا في تحقيق طموحنا المتمثل بتنمية بيئة وجهتنا، وتشجيع اتباع أفضل الممارسات اليومية المستدامة على نطاق أوسع".

 

 "سيلعب قادة الاستدامة دوراً مهماً في تنفيذ برامج ستشمل كافة فئات المجتمع المحلي، خصوصًا الطلاب في مدراسهم لضمان رفع مستوى الوعي نحو الحفاظ على البيئة وتنميتها, نحن على ثقة بقدرتهم على تعزيز السلوك البيئي المستدام سواءً كان ذلك للسكان المحليين الذين يعيشون في المناطق المحيطة بوجهتنا، أو لزوارها. كما نأمل أن تسهم هذه المبادرة في تعزيز النظام البيئي في الوجهة، مع ضمان استفادة المجتمعات المحلية اقتصاديًا من المشروع. وتعكس هذه المبادرة التزامنا برفع معدل المحافظة على بيئة وجهتنا بمقدار 30% عما هي عليه الآن خلال العقدين المقبلين، مع ضمان مواءمة المشروع مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة".

 

 


وستعرض ورشة عمل التدريب، مجموعة واسعة من النباتات الموجودة حاليًا في الموقع. لتعريف الموظفين الجدد على أنواعها بخاصة السامة منها. كما ستزودهم ورش العمل بمعلومات ثرية حول كيفية الحفاظ على التنوع البيولوجي وتحقيق التوازن البيئي في الوجهة.

وستشكل هذه المبادرة امتدادًا لما يعرف بنظام انتشر في ربوع شبه الجزيرة العربية قديماً، وعُرف باسم "الحمى"، ويضمن توفير توازن متكامل بين بيئة السكان الذين يسكنون هذه المناطق ومواردهم الطبيعية. وتعتبر منطقة وجهة البحر الأحمر على سبيل المثال، غنية بأشجار السنط (الأكاسيا)، ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى السكان المحليين الذين منعوا قطعها إلا في حدود الاستخدام المحدود.

يشار إلى أن وجهة البحر الأحمر بلغت محطات مهمة في أعمال تطويرها، ويجري العمل فيها على قدم وساق لاستقبال الضيوف بحلول نهاية عام 2022 مع افتتاح المطار الدولي والمجموعة الأولى من الفنادق. وسيتم افتتاح جميع الفنادق الـ 16 المخطط لها في المرحلة الأولى بحلول نهاية عام 2023.

وستتألف وجهة البحر الأحمر عند اكتمالها في عام 2030 من 50 فندقاً يوفر ما يصل إلى 8000 غرفة فندقية وأكثر من 1000 عقار سكني موزع على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية، كما ستضم الوجهة مرسى فاخر، والعديد من مرافق الترفيه والاستجمام.


 

عن البحر الأحمر الدولية

تُعد البحر الأحمر الدولية (www.redseaglobal.com) هي شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.

البحر الأحمر الدولية مطور عالمي لمحفظة مشاريع متعددة، تسعى إلى ريادة التطوير المسؤول على الصعيد العالمي نحو مستقبل أكثر استدامة، لتكون مثالاً حياُ على أن إمكانية نهوض التنمية المسؤولة والمتجددة بالمجتمعات ودفع الاقتصاد وتعزيز البيئة. وتنطلق جميع قرارات الشركة من مبدأ حماية الموارد الطبيعية بهدف خلق مستقبل أفضل للجميع.

تمثل البحر الأحمر الدولية جزءاً هاماً من رؤية السعودية 2030 والتي تهدف للمساهمة في تنويع اقتصاد المملكة وتطوير قطاعات جديدة وخلق فرص واعدة للكفاءات السعودية الشابة وولدعم الاقتصاد المحلي، حيث تقوم بتطوير الأصول والوجهات السياحية والتي تتقاطع مع العديد من القطاعات بهدف خلق تأثير إيجابي على الإنسان والطبيعة.

للبحر الأحمر الدولية رؤية طموحة تتجسد في تطوير مشاريع تعتبر الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك الوجهات السياحية المتجددة الفاخرة مثل وجهتي البحر الأحمر وأمالا.

عبر محفظة مشاريعها تبنّت الشركة المفاهيم والاستراتيجيات والتقنيات الأكثر ابتكارًا لتقديم المشاريع التي تعزز بشكل فعال رفاهية العملاء والمجتمعات والبيئات.

سيستمر البرنامج لمدة عامين وثلاثة أشهر، وبعد ذلك سيحصل الطلاب على شهادة دبلوم متوسطة

من جامعة تبوك معتمدة من جامعة هونغ كونغ للفنون التطبيقية. تم تصميم هذا البرنامج لإعداد الطلاب لوظائف مستقبلية من خلال توفير منهج يجمع بين المعرفة النظرية والتطبيق العملي.

عند الانتهاء بنجاح في هذا البرنامج ستسعى البحر الأحمر الدولية وشركاؤها إلى توفير فرص عمل للخريجين المؤهلين بشكل مناسب.

أحدث الأخبار

تواصل معنا

للمزيد حول البحر الأحمر الدولية، تواصل معنا

Contact us