أمالا

التمرير إلى الأسفل

تعمل الشركة على تطوير "أمالا" كوجهة استثنائية فاخرة، لتوفير تجارب شخصية مُلهمة للزوار عبر إرساء معايير جديدة ة وراقية في الرفاهية والعافية. ونظراً لما تحتويه من تراثٍ فريد، ومناظر طبيعية خلابة، وأنظمة بيئية نقية، فضلاً عن احتوائها على نادي يخوت بمعايير عالمية، تهدف الوجهة إلى تحويل أنظار العالم إلى مواطن الجمال المذهلة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية.

كما تهدف وجهة "أمالا" التي تُعنى بحماية البيئة المحلية، إلى تعزيزها بشكل فعّال عبر العناية بطبيعة البحر الأحمر وحماية منظومته البيئية الفريدة.

Marker Icon
أمالا

بفضل موقعها المخفي المتميز على الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودية، يمكن الوصول إلى مجتمعاتنا الثلاثة بسهولة جواً وبرّاً وبحراً، حيث تتصل بأشهر مراسي السفن في البحر المتوسط، مما سيُمكن 250 مليون شخص من الوصل إليها في غضون ثلاث ساعات من الطيران أو أقل.

الحلول الذكية

تعمل "أمالا" على تسخير الحلول التكنولوجية التجريبية بهدف اعتماد اقتصاد دائري أزرق في كل مراحل تطيرها وتشغيلها مستقبلاً. وتلعب التكنولوجيا الذكية، بما فيها إنترنت الأشياء، دوراً بارزاً في مساعدتنا على الوفاء بالتزاماتنا المناخية، كما توفر طريقة لتتبع مسار الأداء نحو تحقيق أهداف الوجهة. علاوة على ذلك، سيمكننا هذا النهج من توفير تجارب متكاملة للزوار، مما سيجعل إقامتهم سلسة وميسرة من لحظة وصولهم لها وحتى وقت المغادرة.

التقدّم المحرز في عمليات التطوير

تجري المرحلة الأولى من تطوير "تريبل باي" حسب الخطة الزمنية المحددة لاكتمالها في عام 2024. وتتكون من 6 منتجعات توفر ما يزيد عن ألف وحدة فندقية. وعند استكمال الوجهة في عام 2027، سيوفر ما يقرب من 3 آلاف وحدة فندقية موزعة على 25 فندقاً، بالإضافة إلى 200 منشأة تجزئة راقية، ومطاعم فاخرة، ومرافق عناية بالصحة والعافية، وأخرى ترفيهية تتوزع على ثلاثة مجتمعات فريدة.